بطريركية الأرمن في القدس تتقدم بطلب للمحكمة الدستورية في تركيا

بطريركية الأرمن في القدس تتقدم بطلب للمحكمة الدستورية في تركيا

تقدمت بطريركية الأرمن في القدس بطلب للمحكمة الدستورية في تركيا بهدف استعادة الأوقاف التي كانت تابعة لها في السابق.

وكانت للبطريركية أوقاف كثيرة في إسطنبول قامت الدولة التركية بالاستيلاء عليها عام ١٩٧٣. وناضلت بطريركية الأرمن في القدس قانونياً في المحاكم التركية المختلفة بهدف استعادة حقوقها. وبسبب عدم التوصل لنتائج، قام بطريرك الأرمن في القدس نورهان مانوكيان باللجوء إلى المحكمة الدستورية في تركيا. وكانت السلطات التركية قد حلّت مؤسسة “القديس هاكوب” التي تمثل بطريركية الأرمن بالقدس.

وهنا لابد م التنويه أن بطريركية الأرمن في القدس ومؤسسة القديس هاكوب هما عبارة عن مؤسسة واحدة، لأنّ التسمية الإنكليزية للبطريركية هي (Saint James) أمّا التسمية العربية فهي (مار هاكوب). وعدا عن ذلك فإنّ البطريرك الحالي يُعتبر رئيس المؤسسة. ولكنّ هذه الحقيقة غير مفهومة لدى السلطات التركية التي تعتبر أنّ المؤسسة قد حلّت بشكل رسمي.

وقد قال محامي البطريركية علي ايلبيه اوغلو أنّه من غير الممكن اعتبار مؤسسة القديس هاكوب قد حلت، حيث أنّ للمؤسسة وجود في المجال القانوني الدولي بالتسمية ذاتها. كما أنّ كون البطريركية الأرمنية في القدس عبارة عن مؤسسة فاعلة في خارج تركيا فأنّه لا يحق للسلطات التركية أن تتخذ حكماً بشأن وجود المؤسسة أو حلها. وأضاف المحامي أنّ البطريرك نورهان يطالب باستعادة حق ملكية اكثر من ١٠٠ وقفٍ كانت في السابق ملكاً لمؤسسة القديس هاكوب.

وكان البطريرك نورهان قد زار إسطنبول بهدف مناقشة الوثائق التي تثبت ملكية الأوقاف المذكورة في الأوساط القضائية.

Top