جون إيفانس.. سفير بوش المعزول بسبب الأرمن

جون إيفانس.. سفير بوش المعزول بسبب الأرمن

جون مارشال إيفانس هو سفير الولايات المتحدة الأمريكية لدى أرمينيا بين الفترة يونيو/حزيران 2004 و سبتمبر/أيلول 2006 والسفير الوحيد لواشنطن الذي اعترف حقيقة بأن ما تعرض له الأرمن مطلع القرن الماضي على أيدي السلطات العثمانية هو إبادة جماعية وتطهير عرقي.. وبسبب صراحته هذه قام الرئيس الأمريكي جورج بوش وقتها بعزله من منصبه.

قام مجلس الشيوخ الأمريكي باختيار جون إيفانس سفيرا للولايات المتحدة لدى أرمينيا يوم 25 يونيو/حزيران 2004 ليبدأ منصبه رسميا في ٨ أغسطس/آب من العام نفسه وفي غضون أقل من عامين وتحديدا يوم 24 مايو/أيار من العام 2006 يصدر الرئيس الأمريكي وقتها جورج بوش أمرا بعزله لأسباب “لا يمكن إعلانها”.. حسب تعبير الخارجية الأمريكية وقتها.

حياته:

إيفانس من مواليد سنة ١٩٥٠ في ولاية فرجينيا. درس التاريخ الروسي في جامعة ييل الأمريكية وحصل على شهادات تقدير في الدراسات الروسية ليتجه بعدها إلى العمل على تقديم رسالة الدكتوة في المجال ذاته لدى جامعة كولومبيا إلا أنه تخلى عنها فيما بعد بسبب التحاقه بالسلك الدبلوماسي سنة 1971. عمل موظفا في البعثات الدبلوماسية الأمريكية في العديد من البلدان قبل تعينه سفيرا لدى أرمينيا حيث انتقل بين إيران والاتحاد السوفياتي وتشيكوسلوفاكيا إضافة إلى حلف النيتو. درس العديد من اللغات واتقن إلى جانب الروسية كل من الفارسية والتشيكية والفرنسية. لم يتعلم الأرمنية رغم تعلقه بالأرمن والقضايا الأرمنية.

العزل من المصب بسبب الإبادة الجماعية الأرمنية

تعتبر المصادر الأرمنية أن السبب الرئيسي لعزل جون إيفانس من منصبه هو دفاعه العلني عن موضوع الإبادة الجماعية الأرمنية وأهمية الإعتراف الدولي بها. وبحسبب المعلومات المسربة عن إيفانس نفسه فقد قال له ذات مرة مساعد وزير الخارجية الأمريكي للشؤون الأوروبية والأوراسية دانيال فرايد أنه (أي إيفانس) قد شوش على الرئيس بوش فيما يخص قضية الإبادة الجماعية الأرمنية وأنه بسبب تصريحاته فقد اقترحت تركيا، أهم حلفاء أمريكا في المنطقة على الأقل في تلك الفترة، اقترحت على واشنطن عزل إيفانس من منصبه بسبب آراءه الشخصية وتصريحاته التي لا تتفق مع السياسة الأمريكية.

بعد عزل إيفانس فشلت الإدارة الأمريكية في تعين سفير جديد لها لدى أرمينيا وبقي المنصب شاغرا مدة عامين بسبب إصرار اللوبي الأرمني على معرفة الأسباب الحقيقية لعزل إيفانس قبل تعين أي سفير جديد. وبعد أن اتضحت الأمور وإن كانت الإدارة الأمريكية قد راوغت بعض الشي فقد تم أخيرا تعين الدبلوماسية ماري يوفانوفيتش سفيرة لأمريكا لدى أرمينيا سنة 2008 والتي خدمت حتى العام 2011.

بعد يوفانوفيتش شغل منصب السفير جون هيفيرن حتى العام 2014 ليأتي بعدها ريتشارد ميلز السفير الحالي حتى لحضة كتابة هذه السطور.

Top