أمريكا تعرض قريبا الفيلم الوثائقي الجديد عن الإبادة: الرغبة في التدمير

أمريكا تعرض قريبا الفيلم الوثائقي الجديد عن الإبادة: الرغبة في التدمير

استحوذت شركة “STAR” الأميركية – وهي شركة متخصصة في المواد الترفيهية تملك قنوات تلفزيونية مدفوعة الأجر – علي الفيلم الوثائقي “الرغبة في التدمير” الذي يتحدث عن “الإبادة الجماعية للأرمن” قبل أكثر من قرن من الزمان، بالإضافة إلى سبعة أفلام وثائقية حصرية أخري .

ويقوم المخرج غو بيرلينغر بدمج الحقائق التاريخية في إطار ملحمي أستمده من الفيلم السينمائي الطويل “الوعد” الذي تم إنتاجه عام 2016، للخروج بنظرة محايدة موضوعية عن عمليات الإبادة الجماعية التي مارستها الدولة العثمانية التركية ضد الأرمن، من خلال إستعراض لأراء المؤرخين والعلماء وصانعي الأفلام، وصولًا لأسباب إصرار الأتراك وحلفائهم الإستراتيجيين علي إنكار الإبادة طوال عقود طويلة.

فيلم “الرغبة في التدمير”، الذي انتج سنة 2017، يحاول فهم كيفية تنفيذ جريمة الإبادة الجماعية الأرمنية وكيف أسست لأعمال الإبادة التي تلت ذلك وحصر الوقت الذي تم إستغلاله للتجهيز لأكبر مآساة في التاريخ، والتي لا يزال الأبناء والأحفاد يناضلون من أجل الحصول الاعتراف الرسمي بذلك من جانب المجتمع الدولي.

وأشار رئيس عمليات الاستحواذ في STAR السيد سي بريت ماروتولي تعليقا علي شراء هذا العمل: “نحن نستحوذ علي قائمة إنتقائية من الأفلام الوثائقية التي لا تتماشي فحسب بشكل استراتيجي مع الشركة، بل لأنها تقدم أيضًا مواضيع جذابة ونزاعات وصراعات مؤثرة في التاريخ وأيضًا الأعمال المأخوذة عن قصص حقيقية”.

أخيرا بقي أن نذكر أن الفيلم سيعرض على الشاشات الأمريكية يوم 23 أبريل/نيسان القادم (2018).

Top