إردوغان يهدد واشنطن: سنقضي على "جيشكم" في شمال سوريا

أردوغان يهدد واشنطن: سنقضي على “جيشكم” في شمال سوريا

هدد رئيس الكيان التركي رجب طيب أردوغان، الاثنين، بالقضاء على القوة التي يعتزم التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة تشكيلها من فصائل كردية سورية للسيطرة على الحدود بين تركيا وشمال شرق سوريا، معلنا أن هجوم قواته على مدينة عفرين السورية قد يبدأ في أي لحظة.

وقال أردوغان، في تصريحات أثناء افتتاح إحدى المنشآت الصناعية في أنقرة، إن “الجيش الإرهابي الذي تشكله حليفتنا يستهدف تركيا“، مضيفا “سنتخذ الخطوات اللازمة للقضاء على الجيش الإرهابي الذي تسلحه أمريكا بـ 4900 شاحنة مدججة بالسلاح، والذي أسس على حدود تركيا”.

وأكد أردوغان أن “عملية عفرين قد تبدأ في أي لحظة ومن ثم سنتوجه إلى مناطق أخرى”.

وكان أردوغان قد قال في كلمته في مؤتمر حزب العدالة والتنمية الحاكم، قبل يومين “سنواصل عملية “درع الفرات” لتطهير حدودنا الجنوبية من الإرهابيين، وسوف نستمر في تلك العمليات بواسطة عمليات عفرين الأيام المقبلة”.

وأعرب إردوغان عن أمله في “أن لا تقف الولايات المتحدة بجانب الإرهابيين في عملية عفرين”، مؤكدا أن العملية العسكرية “ستنتهي بنتيجة جيدة بالنسبة إلينا”.

وتعتزم أنقرة شن عملية عسكرية تستهدف منطقة عفرين السورية، التي يتمركز فيها مقاتلون أكراد، وستتخذ قرارها النهائي بعد اجتماع لمجلس الأمن القومي الأربعاء المقبل.



Top