نائب بلجيكي تركي يرفض منصب رفيع بسبب موقفه الناكر للإبادة الأرمنية

نائب بلجيكي تركي يرفض منصب رفيع بسبب موقفه الناكر للإبادة الأرمنية

قرر النائب البلجيكي من أصول تركية، “شوكت تميز”، سحب ترشحه لرئاسة مجلس إدارة مستشفى جامعة بروغمان بعد أن طلب منه الإدلاء بمواقفه من الإبادة الجاعية الأرمنية التي ينكر هو وعامة الأتراك حقيقة حقامهم بها مطلع القرن الماضي.

وعقب ترشيح “تميز”، النائب عن بروكسل، من الحزب الاشتراكي، بعثت منظمة “التجمع البلجيكي لمنع جرائم الإبادة الجماعية ومناهضة انكارها”، رسالة إلى فيليب كلوس، رئيس بلدية بروكسل، التي تمول الجامعة، مذكرين فيها أن انتخاب “تميز” لرئاسة مجلس الإدارة، “سيكون مخالفا للقيم الانسانية”.

بدورها، أعلنت لجنة أطباء مستشفى الجامعة، أنها ستحتج على ترشيح الحزب الاشتراكي، “تميز”، لهذا المنصب، في حال عدم اعترافه “دون أي شرط” بحقيقة تعرض الأرمن لإبادة جماعية مطلع القرن الماضي على أيدي السلطات العثمانية.

وفي تصريح للأناضول، قال “تميز” إن اللجنة حشدت تأييد 7 جمعيات تضم لوبيات أرمنية وسريانية ويهودية، من أجل الضغط عليه شخصيا لكونه من أصول تركية، رغم أن حزبه يعترف بالإبادة الجماعية الأرمنية.



Top