ساركيسيان: التسوية الوحيدة المقبولة تكمن في كون كاراباخ خارج أذربيجان

ساركيسيان: التسوية الوحيدة المقبولة تكمن في كون كاراباخ خارج أذربيجان

اجتمع الرئيس الأرمني سيرج ساركيسيان مع نظيره الأذربيجاني إلهام علييف في جنيف بسويسرا لبدء جولة مفاوضات جديدة بخصوص جمهورية آرتساخ الجبلية المستقلة التي ما تزال تدعي أذربيجان أحقيتها فيه وتعتبرها أرض أذربيجانية وتطالب “بتحريره”.

وبعد الاجتماع الذي جاء بوساطة دولية كالعادة اجتمع الرئيس ساركيسيان مع ممثلين عن الجالية الأرمنية في سويسرا وتحديدا في مقر السفارة الأرمنية هناك، حيث أكد ساركيسيان للحاضرين أن التسوية الوحيدة المقبولة بالنسبة لنا (لأرمينيا) هي في أن تكون آرتساخ خارج حدود أذربيجان.

وأضاف ساركيسيان: “ليس لدينا ما يسمي نتائج عملية لحل الصراع، ولكننا إتفقنا علي إتخاذ تدابير مشتركة لتقليل الخسائر، وكلانا مهتم بحل القضية ولكن المشكلة أنه لا يوجد حل يسير، ولكن ثقوا أنه لن نقدم أي تنازل تجاه أمن آرتساخ، فلا يمكن لأي رئيس أرميني أن يقبل بتسوية ضد مصالحنا”.

وقد أصدر وزيرا خارجية أرمينيا وأذربيجان والرؤساء المشاركين لمجموعة مينسك التابعة لمنظمة الأمن والتعاون في أوروبا بيان حول هذا الإجتماع، عبروا فيه عن إرتياحهم للجو البناء الذي دار فيه اللقاء بعد فترة طويلة من توقف المحادثات بين البلدين، كما أن الرئيسين اتفقا علي اتخاذ التدابير اللازمة لتكثيف عملية التفاوض واتخاذ خطوات إضافية لتخفيف حدة التوتر على خط التماس.

وقال فلاديمير هاكوبيان السكرتير الصحفى للرئيس الارميني إن علييف وسركيسيان تحدثا بمفردهما لأكثر من 45 دقيقة.



Top