هل بات “الطلاق” الأمريكي التركي واقعا؟

حرب ديبلوماسية تندلع بين تركيا وواشنطن، بطلها كما يقول الأتراك السفير الأمريكي في أنقرة جون باس، الذي لم يعد ممثلا للحكومة الأمريكية كما قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان.

أردوغان الذي غلبه النعاس خلال المؤتمر الصحافي المشترك مع الرئيس الأوكراني من كييف، لم يمنعه الملل الذي تملكه في أوكرانيا من اطلاق تصريحات نارية من بلغراد حيث قال إن السفير الأمريكي لدى بلاده بات شخصاً غير مرغوب به على وقع هذه الأزمة الديبلوماسية انطلقت محادثات بين الحكومتين بخصوص اعتقال موظف تركي في السفارة الأمريكية تقول أنقرة أنه على علاقة بالمعارض فتح الله غولن.. صورة مركبة تنبني عليها العلاقات الأمريكية التركية في السنوات الاخيرة.. تراكمات الازمة السورية والمسألة الكردية، نقاط أوصلت البلدين إلى مستوى كبير من التوتر.

اليوم نسأل أكثر مشاهدينا عن تركيا وعلاقاتها مع الجوار والحلفاء إن وجدوا.. علاقتها مع واشنطن في أي خانة توضع الآن؟



Top