توتر أمريكي تركي.. واشنطن توقف منح التأشيرات للأتراك وأنقرة تردّ بالمثل

توتر أمريكي تركي.. واشنطن توقف منح التأشيرات للأتراك وأنقرة تردّ بالمثل

أعلنت الولايات المتحدة، اليوم الأحد 8 اكتوبر 2017 ، أنها تقوم بـ”مراجعة” تقييمها لالتزام الحكومة التركية بتأمين البعثة الدبلوماسية الأمريكية في تركيا، ذاكرة أنها توقف منح التأشيرات لغير المهاجرين في تركيا.

وقالت السفارة الأمريكية لدى أنقرة، في بيان أصدرته اليوم الأحد: “إن الأحداث أجبرت حكومة الولايات المتحدة لمراجعة تقييمها لمدى التزام الحكومة التركية بضمان أمن مكاتب البعثة الدبلوماسية الأمريكية وموظفيها (في تركيا)”.

وأضاف البيان: “ومن أجل تقليص عدد الزوار إلى سفارتنا وقنصلياتنا لأقل درجة ممكنة خلال تنفيذ هذه المراجعة، أوقفنا بشكل فوري جميع الخدمات الخاصة بمنح تأشيرة الدخول لغير المهاجرين في كل المؤسسات الدبلوماسية الأمريكية بتركيا“.

وكانت السلطات التركية قد اعتقلت، في وقت سابق من الأسبوع، أحد موظفي القنصلية الأمريكية في اسطنبول بتهمة تورطه في دعم تنظيم الداعية المعارض فتح الله غولن، الذي تعتبره أنقرة مدبرا أساسيا لمحاولة الانقلاب العسكري الفاشلة عام 2016، والذي يقيم حتى الآن في الولايات المتحدة وتطالب تركيا بتسليمه إليها.

و بعد سويعات من القرار ، اعلنت البعثة الدبلوماسية التركية في واشنطن، تعليق خدمات خدمات إصدار التأشيرات باستثناء الهجرة في جميع المنشآت الدبلوماسية التركية بأمريكا، بعد قرار مماثل لواشنطن صدر مساء أمس الأحد.

وقالت السفارة التركية لدى واشنطن في بيان على حسابها في موقع تويتر “لقد أجبرت الحكومة التركية نتيجة للأحداث الحاصلة في الفترة الأخيرة على إعادة تقييم التزاماتها المتعلقة بأمن كادر ومنشآت البعثة التركية”.
وأضاف البيان “في فترة التقييم المذكورة تم تعليق خدمات التأشيرات لغير المهاجرين في كافة البعثات الدبلوماسية في أمريكا، اعتبارا من الآن وذلك بهدف تقليص عدد زوار سفارتنا وقنصلياتنا”.

وأشار البيان إلى أن الإجراءات تشمل أيضا التأشيرة الإلكترونية والتأشيرات في المنافذ الحدودية.



Top