الجسد العربى يتمزق.. كردستان العراق يجري بعد أيام استفتاء للإنفصال

الجسد العربى يتمزق.. كردستان العراق يجري بعد أيام استفتاء للإنفصال

يتجهز إقليم كردستان العراقي لإجراء استفتاء للانفصال عن الـعـراق فى 25 سبتمبر الجارى، بعد أن منحه البرلمان الكردى الضوء الأخضر، إيذانا بإعلان دولة كردستان الكبرى المزعومة، رغم معارضة البرلمان العراقى لتفتيت وحدة البلاد.

ولا يأبه زعيم الاقليم مسعود بارزانى المحرك والمؤيد القوي للاستفتاء بالنتائج الكارثية التى ستحل على هذا البلد جراء الانفصال بحسب تحذيرات المراقبين، وما سينتج عنه من تفتيت للجسد العربى، وبمباركة صهيونية يسعى الأكراد المنتشرين فى العديد من البلدان والمدن كالعراق، وسوريا، وتركيا، وإيران، وغرب أرمينيا، ولبنان، وأذربيجان لتحقيق حلم قديم راودهم منذ أن أخذ زعماءهم على عاتقهم إقامة كيان مستقل.

والأكراد هم من الشعوب الذين تعود أصولهم إلى غرب آسيا بالقرب من جبالِ زاكروس بمنطقة الأكراد الكبرى، وهم من أكبر القوميات التّى لا توجد لها بلاد مستقلة سياسيًا، ويبلغ عددهم حول العالم 38 مليون شخص، وينقسمون إلى أربع مجموعات فكل مجموعة تتكلم لغة مختلفة وهم مجموعة (الكرمانج، والكلهود، واللور، والكوران)، ويعد الأكراد أقليات كبيرة داخل بلدان الشرق الأوسط وفقا لتعداد السكان فى ســوريا يبلغ الأكراد نحو 8%، وفى الـعـراق 12% تقريبا وفى إيران نحو 6%، بينما فى تركيا قرابة 20%.

نذكر بأن معاهدة سيفر التي يستند عليه الأرمن في مطالبهم بولايات أرمينيا الغربية المحتلة من قبل الأتراك كانت قد وعدت الأكراد أيضا بدولة مستقلة إلا أن هذه المعاهدة لم تطبق وتم إلغائها بعد توقيع معاهدة لوزان بعد الحرب العالمية الأولى.. فهل يؤدي إستقلال كردستان (في حال حصل) إعادة تفعيل معاهدة سيفر.



Top