روحاني: إيران وأرمينيا بينهما حضارة ثقافية علينا الأستفادة منها

روحاني: إيران وأرمينيا بينهما حضارة ثقافية علينا الأستفادة منها

بحث رئيسا الجمهورية الاسلامية الايرانية وأرمينيا، خلال لقائهما بطهران، الأحد، تنمية العلاقات بين البلدين وأهم القضايا الاقليمية والدولية.

وأوضح حسن روحاني، رئيس الجمهورية الإيرانية، أن إيران وأرمينيا يمتلكان مشتركات ثقافية وتاريخية عديدة، مؤكدا على ضرورة الاستفادة من هذه المشاركات لاتخاذ خطوات إيجابية كثيرة تخدم مصالح الشعبين وشعوب المنطقة.

وأكد الرئيس روحاني، على أن طهران تنشد توسيع العلاقات مع دول الجوار ومن بينها أرمينيا.

وأضاف روحاني، أن البلدين لديهما مجالات عديدة في مختلف المجالات الاقتصادية والثقافية من بينها المواصلات والطاقة والسياحة والترانزيت، حيث ان تفعيل هذه المجالات يصب بمصلحة الشعبين.

وشدد روحاني، على أهمية ارساء الامن والاستقرار في المنطقة وتوخي اليقظة حيال الإرهاب، وقال روحاني، بعد هزيمة الارهابيين في العراق وسوريا بشكل كامل، فهناك احتمال بأن ينتشر الارهابيون في مختلف انحاء المنطقة، لذلك يجب على الجميع توخي الحذر تجاه هذا الخطر بمن فيها منطقة القوقاز وآسيا الوسطى، الآن هذه المشكلة خطيرة وربما تهدد امن المنطقة برمتها، وعلى هذا الأساس فمن الضروري التعاون والتنسيق بين الدول من اجل مكافحة الارهاب.

وتطرق روحاني الى قضية قرباغ، مؤكدا على ان لها حل سياسي فقط، وأنه من المهم جدا بالنسبة للجمهورية الاسلامية الايرانية، ان يعم الامن التام في أطراف حدودها، ونأمل من خلال مساعي ومبادرات البلدين الجارين أرمينيا واذربيجان ان نشهد حل هذه القضية بشكل سلمي، ونعتقد انه اذا امتلك البلدان إرادة جادة لتسوية القضية، فان حلا مناسبا سيكون في متناول اليد.

وأعرب رئيس جمهورية أرمينيا سيرج سركيسيان في هذا اللقاء عن سروره لحضور مراسم أداء الرئيس روحاني اليمين الدستورية، وبدء ولايته الرئاسية الثانية.

وقائلا أن الشعب الإيراني استطاع خلال الأشهر الماضية انتخاب رئيس للجمهورية، انتهج سياسة ناجحة، ومهمة خلال السنوات الماضية.

وشدد الرئيس الأرميني على عزم بلاده على تنمية التعاون الاقتصادي مع إيران، داعيا إلى تعزيز الروابط الاقتصادية بين طهران ويريفان، لاسيما في قطاعات الطاقة والتجارة والمواصلات.

وأكد سركيسيان، على حرص ارمينيا على تسوية قضية قرباغ بشكل سلمي.



Top