لافروف: موسكو مستعدة لمساعدة أرمينيا وتركيا على التفاوض

لافروف: موسكو مستعدة لمساعدة أرمينيا وتركيا على التفاوض

روسيا ما تزال تسعى لجلب أرمينيا وتركيا إلى طاولة الحوار بغيت تحقيق إنفراج ما بين جارتين لا تربطهما أي علاقات دبلوماسية.

فقد قال لافروف في مقابلة مع مجلة “ريجيونال بوست — كوكازوس”، اليوم: “من المهم مبدئيا، أن البلدين استعرضا قدرتهما على الاتفاق واتخاذ قرارات جدية مسؤولة. وأنا مقتنع، أن أرمينيا وتركيا قادرتان على حل المشاكل الراهنة. لأن الكثير في حل هذه المشاكل، يرتبط بهما فقط. إن الجودة السياسية، لا يحددها فقط التحليل الواقعي والعميق للصعوبات الموضوعية، وإنما ويحددها أيضاً التفاؤل بتحقيق آمال وتطلعات المواطنين في كلا البلدين. عندما ستجلس يريفان وأنقرة إلى طاولة المفاوضات، ستكون روسيا مستعدة للإسهام معهما بشكل فعال جداً”.

وتابع لافروف: “بطبيعة الحال، نحن رحبنا، بأن يكون القسم “الأرمني-التركي” من الحدود، مفتوحا ليتحرك الناس من خلاله بحرية، وكذلك البضائع والخدمات. هذا بدون شك، سيعود بالنفع على المنطقة برمتها”.

هذا وما تزال أرمينيا وتركيا لا تربطهما أي علاقات دبلوماسية على خلفية أحداث الإبادة الجماعية الأرمنية التي يرفض الأتراك حتى اللحظة الاعتراف بارتكابهم لها في حين أن الأرمن يصرون على إنتزاع الاعترافات الدولية المتتالية والتي واثقون أن أخرها ستكون إعتراف جمهورية تركيا الحديثة بجرمها التاريخي.



Top